X
:آخر الأخبار
الحيوان عندما يردّ.. عبد السلام حاج بكري*      اتهامات متبادلة وأنباء عن مقتل 55 شخصا في الغوطة      "تحرير الشام" تتهم "جيش الإسلام" بتصفية أسرى      هل سيحصل السوريون على الجنسية التركية .. كيف ومتى .. "زمان الوصل TV" تسأل أحد المختصّين      وزير التربية والتعليم في الحكومة الموقتة لـ"زمان الوصل": شهاداتنا معتمدة في تركيا وأمريكا وهذه مشاكلنا      ريعها للاجئين السوريين.. مباراة بين نجوم العالم وأساطير الكرة التركية      نقطة طبية جديدة تخرج عن الخدمة إثر قصف على ريف إدلب      مسنّ لبناني يعتدي على طفلتين سوريتين في "طرابلس"     
    أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

    قال عنوانكم الأرض.. وحيث العنوان استشهد "ياسر العبود"

    زمان الوصل | 2017-02-15 21:25:59
    قال عنوانكم الأرض.. وحيث العنوان استشهد "ياسر العبود"
    آخر الكلمات المنسوبة للشهيد العبود وكانت قبل استشهاده بايام قليلة "هدفنا توحيد البندقية السورية"

    "عنوانكم الأرض..لا نريد طحينا، نريد أن يعود مهجرونا.." جملة من كلمة طويلة وجهها يوما الشهيد المقدم ياسر العبود للمعارضة الخارجية خلال اجتماع في الأردن.

    الارض هي العنوان، وحيث العنوان، قضى العبود في الثالث والعشرين من تشرين الأول في العام 2013 خلال اشتباكات بالقرب من مركز الأغرار في بلدة طفس بريف درعا الغربي.

    ولد ياسر محمد العبود، في بلدة النعيمة بريف درعا الشرقي في 16 آذار 19677، وهو أكبر أخوته العشرة وهم 7 ذكور من بينهم 3 شهداء هم وليد وقضى في خلال اقتحام قوات النظام لبلدة المسيفرة، وخالد في اشتباكات بالقرب من بلدة النعيمة، بالإضافة لأكبرهم المقدم ياسر. 

    ومن بين الشقيقات "سماهر العبود" واعتقلت أواخر العام 20122 ومازالت معتقلة لدى نظام الأسد، بينما قضى ابن أخيه محمد صايل العبود تحت التعذيب واستشهد اثنان من أبناء شقيقاته في الاشتباكات هم يوسف يعقوب الزيتاوي، وإياد منصور صعيب وكانوا قد أعلنوا انشقاقهم معه أيضاً.

    العبود ضابط برتبة مقدم ركن، دخل الكلية الحربية في العام 19855، وأعلن انشقاقه عن جيش النظام في الثالث والعشرين من شهر شباط من العام 2012. وفور انشقاقه انضم للجيش الحر وشكل لواء "ابو بكر الصديق" وضم كتائب "عبد الله بن عمر، رايات الحق للمهام الخاصة، كتيبة الشهيد أحمد الخلف". تولى بعد ذلك قيادة العمليات في المنطقة الجنوبية بعد أن شكل فرقة "فلوجة حوران".

    ساهم العبود وهيأ واشترك في جميع معارك تحرير ريف درعا الشرقي الذي مازال عصيا على النظام وميليشيات حزب الله وكذلك تنظيم الدولة، وأصيب مرتين مرة بقدمه خلال معركة تحرير كتيبة "السهوة" وأخرى بقصف جوي تسبب بفقده لعينه.

    آخر الكلمات المنسوبة للشهيد العبود وكانت قبل استشهاده بايام قليلة "هدفنا توحيد البندقية السورية"، رحل العبود وله 4 أطفال أكبرهم عبد الرحمن، تاركا لهم إرثا يفخرون به.

    من سلسلة #في_ذاكرة_القلب

    التعليقات (0)
    تعليقات حول الموضوع
    لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
    *
    اسم المعلق
    *
    نص التعليق
    918
    *
    الرجاء كتابة الكود بالأسفل, هذا الكود يستخدم لمنع التسجيل الآني