X
:آخر الأخبار
"فتح الشام" تعلن رفضها "الأستانة" وتعتبره "سوق نخاسة"      بينهم قيادي في "حزب الله".. 15 قتيلا للنظام في محيط "تي فور" وخرق الهدنة مستمر في ريف حمص الشمالي      تأهل نادال إلى ثمن نهائي بطولة أستراليا      قتلى وجرحى في تفجير بمخيم للنازحين السوريين قرب الحدود الأردنية      أول هندوسية في الكونغرس الأمريكي.. نصيرة بشار والسيسي وترامب تزور سوريا      الوفد الإيراني المشارك في "آستانة" يصل كازاخستان      جسر جوي إلى مطار القامشلي لنقل ميليشيا حزب الله إلى دير الزور      ميليشيا "سوريا الديمقراطية": لن نلتزم بما سيصدر عن مباحثات "الأستانة"     
    أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

    "تأكد" ترصد أخطاء إعلام النظام والثورة

    زمان الوصل | 2016-03-05 10:19:16
    "تأكد" ترصد أخطاء إعلام النظام والثورة
    يعتمد "بريمو" في رصده للأخبار المغلوطة على متابعة وسائل التواصل الاجتماعي - الأناضول

    بعد مضي أيام قليلة على إطلاقه لمنصته "تأكد"، بدا واضحاً للصحفي أحمد بريمو، أن بعض وسائل الإعلام المؤيدة للثورة، بدأت تنظر إلى المنصة وكأنها مشروع للتشكيك وللمنافسة، وهذا بخلاف ما أريد لها.

    "إنها خطوة فرضت نفسها علينا، لم يستفد الكثير من العاملين بالمجال الإعلامي الثوري من عثراتهم على مدار عمر الثورة السورية"، يقول "بريمو".

    ويضيف لـ"زمان الوصل"، "لم يكن هدفنا إطلاقاً، التقليل من عمل الوسيلة الإعلامية، لكن هدفنا يكمن بمحاربة الأخبار المغلوطة، التي تضر بالثورة، وتطعن بمصداقية عملنا".

    ويذهب بريمو إلى القول، "بخلاف الأخطاء قليلة العدد التي رصدناها في المنصة في القنوات والوسائل الثورية، لم أجد خلال أسبوع عمل متواصل ما يقابلها من أخطاء لدى قنوات النظام الإعلامية، والوسائل المقربة منه".

    ويعبر "بريمو"، وهو من أسرة موقع "زمان الوصل" منذ العام 2011، عن استغرابه من وقوع بعض الإعلامين في أخطاء كانوا أنفسهم يعيبونها على إعلام نظام الأسد المتخبط.

    ويضيف معقباً على تبرير بعض الناشطين لتشويهم للحقائق، على أنها "حرب إعلامية"، بالقول "لا تخاض الحرب الإعلامية دون دراية بخفاياها وبشكل قد يفقدنا المصداقية".

    ويعتمد "بريمو" في رصده للأخبار المغلوطة على متابعة وسائل التواصل الاجتماعي، لأنها البيئة المثالية لخلق هذه الأخبار وترويجها على حد سواء، ولأن الخبر أمانة كما يقول، يسعى لمتابعة هذه الأخبار وتفنيدها من خلال الاعتماد على مصادر محلية قريبة من ساحة الخبر، ومن خلال الاعتماد على البرامج التي أتاحتها الشركات التقنية للتحقق من مصداقية الصور الصحفية.

    ولاقت المنصة رواجاً وقبولاً لدى شريحة واسعة من العاملين والمهتمين في الشأن الإعلامي، وذلك لتفنيدها عددا من الأخبار المغلوطة التي انتشرت مؤخراً، من أهمها الخبر الذي يتحدث عن رؤية نسبت لمفتي النظام "محمد بدر الدين حسون"، نقل فيها عن الأخير أن "حافظ الأسد وزوجته أنيسة مخلوف وابنهما باسل على نهر الكوثر في الجنة يشربون "المتة" وهم في سعادة لا تدرك".

    التعليقات (0)
    تعليقات حول الموضوع
    لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
    *
    اسم المعلق
    *
    نص التعليق
    562
    *
    الرجاء كتابة الكود بالأسفل, هذا الكود يستخدم لمنع التسجيل الآني