X
:آخر الأخبار
الأتارب.. حزب التحرير يهاجم المنطقة الآمنة بالمصلقات، وثوار المدينة يتهمونه بـ"التشبيح"      البحر الأبيض المتطّرف.. عدنان عبد الرزاق      بالتزامن.. واشنطن وأنقرة تعلنان مشاركة تركيا في الإغارة على تنظيم "الدولة" بسوريا      إنقاذ 3 أطفال من الموت عطشا من شاحنة تقل لاجئين بالنمسا      مطاعم ماكدونالدز تعترف أن وجباتها مسببه للسرطان!      اطعمة للوقاية من سرطان البروستات      سعودي يقتل زوجته ويسلّم نفسه للأجهزة الأمنية !      سرق (مليون جنيه) من جاره (ليتزوج حبيبته وليعالج والده)      وثائقي جديد عن ستيف جوبز: عبقري قاسٍ وظالم      زفاف يتحول لـ(عزاء) في العريس بسبب حادث سيارة      الكعبة والمسجد النبوي من محطة الفضاء الدولية      "آبل" تسترجع "آيفون 6 بلس" من الأسواق      "فيسبوك" : مليار مستخدم في يوم      فوز غير مقنع لبرشلونة على ملقة في الليغا      الهلال يواصل انتصاراته ويتخطى الفتح في الدوري السعودي     
    أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

    مدفعية الحر "تفاوض" شبيحة الفوعة وتسترجع 7 رهائن منهم

    زمان الوصل | 2013-11-02 00:00:00
    مدفعية الحر "تفاوض" شبيحة الفوعة وتسترجع 7 رهائن منهم

    أفاد مراسل "زمان الوصل" في الشّمال السوري أن اشتباكات عنيفة جرت بين الثّوار في مدينة بنش و"شبيحة" الفوعة المجاورة، بعد اختطاف الطرف الأخير 7 شبان من بساتينهم بالقرب من الفوعة.

    وأشارت المصادر إلى أن الثّوار استخدموا مدافع "الفاتح" وجهنم" لدك معاقل شبيح الفوعة، وأعلنوا النفير لاستعادة الشبان، وهو ما دفع أهل الفوعة للاستجابة لمطالبهم وإطلاق سراح الشبان، مقابل وقف قصف البلدة والرجوع عن قرار اقتحامها.

    ووفقاً لمصادر محلية في "بنش" الإدلبية، فإن الثّوار هناك أوجدوا نوعاً من توازن الرعب، بحيث أن أي قصف يطال المدينة يتم الرد على الفوعة القريبة، ما أدى لتجنيب بنش القصف الهمجي لمدفيعة وطيران النظام، الذي ما يزال يطال أخواتها من مدن إدلب.

    وتعد "الفوعة" و"كفريا" الشيعيتين خزانا لتجنيد الشبيحة الذي يقاتلون في صفوف النظام من منطلق طائفي مكشوف.

    التعليقات (0)
    تعليقات حول الموضوع
    لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
    *
    اسم المعلق
    *
    لا يتم نشر البريد الالكتروني
    *
    نص التعليق
    986
    *
    الرجاء كتابة الكود بالأسفل, هذا الكود يستخدم لمنع التسجيل الآني