X
:آخر الأخبار
مجلس الأمن يصوت على عقوبات ضد قادة عسكريين في النظام تورطوا باستخدام الكيماوي      بأمر من الأطباء.. بيونسيه تنسحب من مهرجان كوتشيلا الموسيقي      ليستر سيتي يقيل مدربه رانييري      مفخخة تسرق فرحة أهالي "الباب" وتحصد أرواح أكثر من 45 شخصا      قتلتهم غارة روسية.. "الحرية الإسلامي" ينعى 19 مقاتلا      بعد نحو 4 سنوات على مصرعه.. النظام يشيع ضابطا كبيرا في سلاح طيرانه      النظام يصعّد قصفه على ريف اللاذقية والمقاومة ترد      جديد النظام في درعا.. مروحيات بحرية تمطر قنابل ذات قدرة تدميرية هائلة     
    أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

    الصفحة الرئيسية >> حسين الزعبي


    على هامش الأمل بجنيف أخير*

    عشرة شهور تفصل بين جولة جنيف3 التي عقدت في نيسان ابريل الماضي، وبين جولة جنيف4 المزمع بدء فعالياتها في العشرين من شباط فبراير الجاري، ونأمل، شأننا شأن القسم الأكبر من السوريين الذين أنهكتهم...

    المزيد
    فياغرا.. حسين الزعبي*

    أشياء قليلة من المرحلة الابتدائية مازالت عالقة بأطراف الذاكرة شبه المعطوبة، فبالإضافة إلى الساحة الكبيرة والمقاعد التي تحوي كل أنواع الشخبطات، ومعلمة الصف الرابع وصال محاميد فائقة...

    المزيد
    الصلاة في "أستانة" وغزوة الحمقى.. حسين الزعبي*

    حالة انتقاد "واسعة" طالت بالأمس الصورة أو مضمون الصورة التي انتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي لأعضاء من وفد فصائل المعارضة وهم يؤدون الصلاة في واحدة من قاعات فندق "ريكسوس" في العاصمة...

    المزيد
    كلنا "نعومي".. حسين الزعبي*

    أترعت السنون الست الماضية السوريين، شيبا ًوشباباً، وعلى مدار ساعات يومهم بكم هائل من المتابعات الخبرية والتحليلات السياسية وقراءات الجغرافية والتاريخ والعقائد، حتى تحول معظم هذا الشعب من...

    المزيد
    رفقا بأهلكم في حوض اليرموك.. حسين الزعبي*

    ابتليت منطقة حوض اليرموك بدرعا بداء "الدعشنة" الذي كاد أن يفتك مطلع العام الفائت بعموم المحافظة إثر تمدده باتجاه عدد من بلدات الريف الغربي عقب تحالف لواء "شهداء اليرموك" المبايع أصلا لتنظيم...

    المزيد
    "أبو الزين".. وعي لم يكتمل!*

    عندما نتفحص جروحنا ونعيها تصبح أكثر إيلاماً، ومعها تتحول الكلمات والنظريات والطروحات والرؤى وكل المرادفات الأخرى التي يقل فعلها عن عدد حروفها، تتحول إلى سياط تجلد الروح. هي ليست مقدمة...

    المزيد
    "مولود".. و"رصانة" موسكو الدبلوماسية*

    عقب اللحظات الأولى لعملية اغتيال السفير الروسي لدى تركيا، كل شيء كان متوقعاً باستثناء ما حدث، وأجزم أن الملايين حبسوا أنفاسهم بانتظار رد فعل موسكو وفي ذاكرتهم التصريحات النارية للرئيس...

    المزيد
    لا تسأل عن الحل بعد حلب*

    منذ 15 يوماً وفي هذه المساحة عللت النفس بأن تُحدث بداية الانهيار والتراجع لصالح النظام في جبهات حلب "صدمة" تجبر القوى الفاعلة على الأرض ومعهم تشكيلات المعارضة السياسية على المبادرة إلى اتخاذ...

    المزيد
    صدمة حلب.. حسين الزعبي*

    بدأت كتابة هذه الزاوية بينما كانت مديرية الدفاع المدني تعلن حلب مدينة منكوبة بعد نفاد مقومات عملها، والحقيقة أن ما يحصل في حلب وما قد يحصل خلال الأيام وربما الساعات المقبلة من تقدم لقوات...

    المزيد
    الكعبة في خطر! .. حسين الزعبي*

    يبدو أن التعامل مع ملفات المنطقة بشكل "قطري" هو من البساطة إن لم يكن من السذاجة بمكان، لدرجة يمكن لنا أن نشبهها بالرجل الذي سكت على حفر جاره للجدار المشترك بينهما "معتقدا"، وربما متجاهلا عن...

    المزيد
    دعك من البيض وعليك بالعرق *

    لم يبق كاتب ولا محلل سياسي ولا حتى صاحب حساب على موقع "فيسبوك" إلا وأدلى بدلوه في تفسير ما آلت إليه الانتخابات الأمريكية وما سيترتب على تولي دونالد ترامب سدة الحكم في واشنطن من تغيرات في...

    المزيد
    أدركنا بها يا ترامب... حسين الزعبي*

    منذ سنين، إن لم يكن منذ عقود، ومع بدء الحملات الانتخابية لمرشحي الرئاسة الأمريكية، وقبلها بشهور تبدأ التحليلات والتخمينات وربما الأمنيات بأن يفوز هذا المرشح أو ذاك في حالة بحث خيالي عما...

    المزيد
    خيانة المهجورة..*

    شخصت عيون أهل حوران لمقتلة أبنائهم في الكتيبة المهجورة، حتى بدت وكأنها الأولى التي تحصل في تلك المنطقة، علماً أن المقابر لم تهدأ ليوم واحد منذ يوم الثورة الأول، وحصل من المجازر ما هو أقسى...

    المزيد
    الوزير "أبو صفيرة".. حسين الزعبي*

    لم تكن الحكومات السورية ووزراؤها منذ انتهاء العهد "الديمقراطي" تملك من أمرها شيئاً وخصوصاً خلال العقود الثلاثة الأخيرة، سواء أكانت تلك الوزارات سيادية كالخارجية والدفاع والاقتصاد أم خدمية...

    المزيد
    أين أنت يا شيخ معاذ؟.. حسين الزعبي*

    مع بدء العمليات العسكرية لاستعادة السيطرة على مدينة الموصل العراقية وقبلها بأيام، كان لتركيا موقفها المبني على ضرورة انتزاع المدينة من سيطرة تنظيم الدولة شريطة عدم مشاركة الحشد الشيعي في...

    المزيد
    أعطني مالا وليذهب الوطن للجحيم*

    في الزاوية الشمالية الغربية من مقبرة "الباب الصغير" بدمشق يوجد قبر عبد الملك بن مروان، وبجانبه ابنه الوليد بن عبد الملك، المصادفة قادتني إليه في العام 2005، ولم أكن أعلم قبل ذلك أنهما يرقدان في...

    المزيد
    الإمبراطورة والحمار واللاجئ.. حسين الزعبي*

    يروى أن الامبراطور الألماني غليوم الثاني زار دمشق برفقة زوجته في العام 1898، فخرجت جموع الأهالي لاستقباله، ولما وصل مدخل قلعة دمشق لفت انتباه الامبراطورة حمار أبيض، فطلبت ﻣﻦ والي الشام في...

    المزيد