أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

اعتقال مشرف صفحة أسدية يحرك "عش الدبابير" وشبيح بارز يقر بأنهم "زعران"

محلي | 2014-07-04 00:00:00
اعتقال مشرف صفحة أسدية يحرك "عش الدبابير" وشبيح بارز يقر بأنهم "زعران"
زمان الوصل
تعطي مثل هذه الحوادث انعكاسا عن تحول ولو طفيف في المزاج العام لدى طائفة "المنحبكجييين" تجاه الشبيحة الذين طالما تم التغني بهم بوصفهم أبطال، حين كانت جرائمهم تطال معارضي بشار الأسد ونظامه، ولم تكن بعد قد بدأت تمتد إلى المؤيدين الطائفيين.

شن منحبكجيون هجوما كاسحا على "حملة السلاح"، الذين قاموا باعتقال المشرف على صفحة تغطي أخبار مصياف وتتكنى باسم "الأسد"!

خبر الاعتقال جاء بمثابة "تحريك عش الدبابير"، حيث حظي بسيل من التعليقات من المنحبكجيين أنفسهم، وصفت المرتزقة الذين حمّلهم النظام السلاح بدعوى محاربة الإرهابيين بأنهم أخطر من المسلحين، وعبارة عن "خونة وحرامية ويخضعون لسلطة وحيدة هي سلطة المال".

الكلمة "الملعونة"
وقال أحدهم في تعليقه إن من سماهم "الدفاع الوطني" باتوا عبئا، فيما ذهب آخر إلى حد اعتبارهم أنهم أخطر من النصرة و"داعش".

واستغرب أحد المعلقين كيف إن الشبيحة لا يستطيعون تحمل "عالم افتراضي" مثل فيسبوك، معتبرا أنهم غير مؤهلين "للدفاع عن الوطن" وأن الوطن بريء منهم، ناعتا إياهم بأحط الألفاظ.

وانصبت مجمل التعليقات على وصف "الشبيحة" بأنهم مجموعة من العصابات عديمة الشرف، والتي لاهم لها سوى السرقة والرشوة والتعدي على الناس.

وتعطي مثل هذه الحوادث والتعليقات المنشورة بشأنها انعكاسا عن تحول ولو طفيف في المزاج العام لدى طائفة "المنحبكجييين" تجاه الشبيحة الذين طالما تم التغني بهم بوصفهم أبطال وأشاوس، حين كانت جرائمهم تطال معارضي بشار الأسد ونظامه، ولم تكن بعد قد بدأت تمتد إلى المؤيدين الطائفيين، كما حدث في واقعة مشرف صفحة مصياف، وغيرها من وقائع سابقة.

واللافت أن الصفحة المؤيدة التي اعتقل مشرفها على يد عناصر حاجز "دير شميل" سيء الصيت، سارعت لإدراج ملصق يشابه تلك المصلقات التي طالما نشرتها صفحات ثورية للمطالبة بإطلاق المعتقلين في سجون النظام، واللافت أكثر أن الملصق احتوى على الكلمة "المحرمة" و"الملعونة" في قاموس المؤيدين، وهي كلمة "الحرية"!، التي وضعت في بداية الملصق وبلون أحمر مميز.

واعتمدت الصفحة المؤيدة التي يتابعها أكثر من 25 ألف شخص، على ملصقات أخرى ودرت فيها عبارات مثل "لن نسكت"!، مطالبة بإطلاق سراح مشرفها، الذي قالت إن محاربته للفساد وفضحه للفاسدين كانا وراء اعتقاله، ومن آخرها نشره خبرا يفيد بوقوع اشتباكات بين شبيحة شطحة بريف حماة ووقوع إصابات خطيرة بينهم، موضحا أن سبب الاشتباك يعود لتنازع حول السيطرة على حواجز تتحكم بمرور الأغذية والإمدادات والذخيرة إلى الثوار، والتي يتغاضى الشبيحة عن مرورها مقابل مبالغ مالية، حسب ما ورد في الخبر.

سوريا أمام كارثة جديدة
خبر اعتقال مشرف صفحة مصياف الذي رصدت "زمان الوصل" تداعياته، بوصفه حادثة مناسبة لقياس التحول في انطباعات المنحبكجيين، وصل إلى درجة تدخل فيها واحد من أكبر الشخصيات التشبيحية وهو "عمار إسماعيل" الذي يعد أبرز أعضاء ما يسمى "الجيش السوري الإلكتروني"، حيث حذر في منشور له من أن من "دافع عن سوريا والأسد" بات "مهددا بسلاح الفاسدين والمفسدين والزعران، ممن يتمرغون في أحضان الدولة السورية والأجهزة التابعة لها".

وأقر "إسماعيل" بكل وضوح أن الشبيحة "سرقوا ونهبوا ولم يردعهم لا وطن قد يضيع، ولا عرض قد ينتهك.. ولا حسيب أو رقيب!"، مضيفا: "إن لم يبادر المسؤول عن هذا السلاح لضبط شذوذ تصرفات بعض حملة السلاح المرخص في مدينة حماة، فسوريا أمام كارثة وطنية جديدة".

ولفت "إسماعيل إلى أن مشرف صفحة مصياف المعتقل قد يعود جثة هامدة إلى أهله، منهيا منشوره باستيداع المشرف المعتقل في "رحمة وشفاعة رب العالمين"!
عمر الجادر
2014-07-04
الطائفية تنخر بعظام النظام الأسدي من رأسه إلى أصغر لص شبيح فيه . أما الخونة المارقون من السنة هؤلاء من عدة أصناف ؛ أولهم الحثالات.. والجبناء والعبيد والمغسولة أدمغتهم المترعرعين بحضن حزب البعث المطية الأسدية في السلطة. آل الأسد جاؤوا بكل حثالات السجون والمهربين وزعماء التشبيح العلوي المدعوم من أمن النظام لكي يقتل وينكل ويرهب شعبنا الذي طالب بحقوقه من نظام حقير طائفي سلط طائفته على مؤسسات الدولة ومراكز القوة فيها. نظام الأسد ليس سوى مجموعة من العصابات واللصوص بدءاً بآل الأسد ومخلوف وشاليش إلى كل من ينتمي لهذا النظام المارق الخائن الذي دمر البلاد وشرد شعبها وزرع بذور الإنتقام ورهن قرار سوريا للفرس والروس. عاش الشعب السوري الحر وجيشه الوطني... والعار والموت الأسديين الخونة الأندال.
التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
القنصل السعودي في إسطنبول يغادر تركيا      كبرى البنوك تعلن مقاطعتها مؤتمر الرياض الاستثماري      جمعية إغاثية تعلق نشاطها بعد اعتقال "تحرير الشام" مديرها في "أطمة"      أردوغان: فريق التحقيق يبحث احتمال وجود مواد سامة بالقنصلية السعودية      جاويش أوغلو: مماطلة واشنطن في موضوع منبج ستعيدنا إلى الوراء      لقاء روسي إسرائيلي في موسكو لبحث الأوضاع السورية      بشار الجالس في حضن بوتين يهنئ رئيس جهورية القرم بالعودة إلى حضن روسيا      تحطم طائرة عسكرية سعودية ومقتل طاقمها